تحويل العملات

تحويل العملات كيفية البداية وطرق الربح منها

تجارة العملات

 تجارة او تحويل العملات هي التجارة القائمة على بيع وشراء العملات, أي التداول بها من مختلف دول العالم ، وتعرف أيضًا بمصطلح -Forex-أي تعني العملات الأجنبية ، ويكون سعر أي عملة دائمًا مقابل عملة أخرى، فمثلًا الدولار الأمريكي مقابل اليورو، فيكون الدولار الأمريكي في هذه الحالة العملة الأساسية واليورو هو عملة الشراء ، كما يعتمد شراء وبيع العملات على ما إذا كانت العملة الأساسية سترتفع أو تنخفض مقابل العملة المقابلة ، تبدأ تجارة العملات بفتح حساب مع ما يسمى وسيط فوركس ، حيث يتم إيداع مبلغ معين في الحساب ومن ثم البدء بالتداول ، وهناك ثلاث طرق للتداول بالعملات وهي : تجارة الفوركس فقط ، وأسواق العقود الآجلة ، وتداول العملة باستخدام المنتجات المتداولة في البورصة.

تاريخ تجارة العملات 

 في عام 1876م بدأت فكرة تثبيت العملات العالمية من خلال ربطها بسعر الذهب، وبدأ تطبيق ما يُعرَف بمعيار الذهب، وكان قائماً في أساسه على تدعيم جميع العملات الورقية بالذهب الصُّلب، وقد كانت الفكرة جيدة من الناحية النظرية؛ إلّا أنّها أسفرت عن ركود وكساد اقتصادي من الناحية العملية؛ ممّا أدى إلى التوجه نحو إسقاط هذا المبدأ، وبالرغم من انخفاض سعر الذهب إلّا أنّه تمّ وبالفعل إلغاء هذه الفكرة في بداية الحرب العالمية الثانية؛ حيثُ لم تكن تمتلك الدول الأوروبية الذهب الكافي لتدعيم العملات الورقية التي كانت تطبعها بكميات كبيرة من أجل التمويلات العسكرية الكبيرة. وفي عام 1944م ، صدر قرار قرار بوضع أسعار صرف ثابتة للعملات الأجنبية، وأنّ الدولار الأمريكي هو العملة الوحيدة التي سوف يتم تدعيمها بالذهب، وعُرِفَ هذا النظام باسم بريتون وودز (بالإنجليزية: Bretton Woods)، وفي عام 1971م أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها لن تدعم عملتها بالذهب، وبالتالي توقفت عن تبادل الذهب مقابل الدولار الأمريكي، وقررت عدم ربطه بسعر الذهب وانتهى بذلك نظام بريتون وودز، وفي عام 1976م ظهر سوق الصرف الأجنبي أو سوقتحويل العملات الأجنبية، والذي نتج عن القبول العالمي لأسعار صرف العملات الأجنبية، أمّا التداول باستعمال الإنترنت فلم يبدأ إلّا مع حلول منتصف التسعينيات. 

ولكن السؤال هنا لماذا العمل بتجارة العملات او تحويل العملات ؟

من المعروف أن هناك العديد من أنواع السلع التي من الممكن أن يتم المتاجرة بها والتي من بينها كلاُ من السلع الأساسية والأسهم والسندات والعديد من الأنواع الأخرى، كما أن كل نوع من أنواع تلك السلع التي تم الإشارة عنها مسبقاً لها البورصة الخاصة بها، وبالتالي يستطيع الفرد أن يختار واحدة من هذه السلع أو البعض منها من أجل المتاجرة بهذه السلع، لذا يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل تحويل العملات واحدة من أفضل عمليات المتاجرة عن غيرها من السلع الأخرى .

 بورصات التبادل المباشر:

تعمل لفترة محدودة بصفة يومية ، حيث أن هذه البورصة تفتح في الصباح الباكر، وتنتهي من تداولاتها مساءا، فعلى سبيل المثال، إذا كنت ترغب في أن تتاجر بأسهم الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية، فلا تستطيع بأي حال من الأحوال أن تقوم بعمليات البيع ولا الشراء إلا في حالة واحدة وهي عندما تفتتح بورصة نيويورك في الساعة 9 صباحاً ، وهو الأمر الذي يعني أنك لا تستطيع من القيام بأي عملية للمتاجرة في السوق إلا في حالة افتتاح هذه البورصة، وستكتفي بمراقبة السوق ، وهو الأمر الذي يكون في حاجة إلى التفرغ الكامل، وهذا لا ينطبق على البورصة الأمريكية فقط بل أن هذا الحديث ينطبق أيضاً على جميع البورصات الأخرى وفقاً لتوقيت الدولة الخاصة بهذه البورصة، لذا ينبغي عليك معرفة كيفية تجارة العملة

كيفية البدء بتجارة العملات ( تحويل العملات ) 

 يبدأ التداول بتجارة العملات بفتح حساب مع ما يسمى الوسيط ، حيث يتم إيداع مبلغ معين من المال في الحساب الذي يمتلكه هذا الوسيط، ومن ثم البدء بالتداول، ولكن قبل البدء وفتح الحساب يجب أولًا الإطلاع بصورة شاملة عن هذه التجارة من خلال البحث الجيد، ومعرفة الطريقة الواجب إتباعها؛ هل هي تجارة العملات فقط أم تجارة عن طريق العقود الآجلة أم تداول العملة باستخدام المنتجات المتداولة في البورصة، و معرفة الأساسيات الازمة للبدء من خلال المعرفة الشخصية للموضوع، وأيضًا تعلم كيفية عمل وسطاء الفوركس، للتمكن بسهولة من التمييز بين الوسطاء الصادقين عن تلك الشركات غير الموثوق بها عندما تكون مستعدًا لفتح حساب تداول حقيقي، فمن خلال الشركات الرائدة في هذا المجال سيتم تعلم كيفية قراءة أحداث التقويم الاقتصادي، وهو أمر لا غنى عنه للتداول الأساسي في الفوركس بالإضافة إلى التعرف على الأسواق العالمية مثل بورصة نيويورك وبورصة لندن وبورصات العقود الآجلة

سوق العملات الأجنبية

 إذا كنت تعمل في دولة من الدول العربية وترغب في المتاجرة بالعملات في بورصة نيويورك ، فأنت بذلك ستظل منتظراُ كثيراُ ومتقيداً بالعمل من الساعة 4 مساءاً حتى الساعة 11 ليلاً، وهذا الوقت الذي يتماشى مع اقتتاح بورصة نيويورك، وهو الأمر الذي يستهلك كثيراً من الوقت، بالإضافة إلا أنه سيكون السبب في حدوث الكثير من العقبات والمشاكل في المستقبل، وذلك بعكس الحال في بورصة العملات، وذلك لأنه لا يوجد موعد محدد للبدء أو الإغلاق ولا يوجد مكان محدد للعمل به، وذلك لأن هذه العمليات تتم من خلال شبكات الانترنت، حيث أن المتاجرة بالعملات تستمر طوال اليوم .

 على مدار 24 ساعة

 ولكن باستثناء يوم السبت ويوم الأحد، فمثلاً من المعروف أن المؤسسات والبنوك المالية تفتتح في طوكيو الساعة 12 منتصف الليل بتوقيت جرينتش أي بتوقيت اليابان ( الساعة 8 صباحاً)، ثم بعد ذلك يتم العمل على عمليات الشراء والبيع، ولا يتم إغلاق المؤسسات والبنوك المالية إلا في غضون الساعة 9 صباحاُ أي بتوقيت اليابان ( الساعة 5 مساءاً)، لذا يتوجب عليك معرفة أسواق العملات الأجنبية للتعرف على كيفية المتاجرة بالعملات، ولكن مع ذلك إلا أن عمليات التداول لا تقف عند هذا الحد، لأنه في حالة إغلاق المؤسسات والشركات الآسيوية واليابانية والتي من ضمنها هونج كونج وبورصة طوكيو وسنغفورة، حتي تقوم المؤسسات في المنطقة الأوروبية بفتح جلسة تداولاتها والتي من أبرزها كلاً من فرانكفورت، ولندن، وباريس، وعندما توشك المؤسسات في الولايات المتحدة الأمريكية من إغلاق جلسة تداولها ، حتي تبدأ المؤسسات الاسترالية والمؤسسات في نيوزيلاندا في التداول ،وقبيل أن تغلق المؤسسات في نيوزيلاندا واستراليا تداولاتها، حتى تبدأ تداولات المؤسسات اليابانية يوماً جديداً لها في العمل.

ازواج العملات الرئيسية

عندما تتداول أزواج العملات، سوف تواجه ست أزواج عملات رئيسية في تداولاتك اليومية وهذه الأزواج هي كالتالي:

  • اليورو / الدولارالأمريكي (EUR/USD)
  • الجنية الإسترليني / الدولارالأمريكي (GBP/USD)
  • الدولار الأمريكي / الين الياباني(USD/JPY)
  • الدولار الأمريكي / الفرنك السويسري (USD/CHF)
  • الدولار الأمريكي / الدولار الكندي (USD/CAD)
  • الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي (AUD/USD)

ببساطة، هذه الأزواج هي الأكثر تداولاً في العالم، ومن المرجح جداً أن تخضع لتقلبات أسعار كبيرة. عندما تتداول بأزواج عملات رئيسية مع آفاتريد، فإنك تضمن سبريدات تنافسية وهو سبب آخر للتداول معنا.

ازواج العملات الثانوية

أزواج العملات الثانوية هي تلك الأزواج الأقل تداولاً من أزواج العملات الرئيسية.

وهي أقل سيولة من أزواج العملات الرئيسية وغالباً ما تحتوي على سبريدات أوسع.

بوجه عام، أزواج العملات الثانوية هي أي أزواج عملات عدا عن تلك الأزواج الستة التي ذكرت أعلاه.

هنا في آفاتريد، يوجد لدينا مجموعة واسعة من أزواج العملات الثانوية لكي نتيح لك المجال للتداول فيها.

طريقة تحويل العملات وتداولها وحساب الأرباح

يجب على المستثمر أولا فتح حساب حقيقي وتغذيته برأس المال الذي يناسبه، ثم يقوم بتثبيت أحدى منصات التداول المقدمة من آفاتريد وهي منصات كثيرة وتناسب الجميع، وبالامكان تخصيصها وتعديلها حسب ذوق المتداول وطريقة عمله .

وبعد ذلك يبدأ تنفيذ الصفقات فورا على كافة أزواج العملات التي نقدمها والمتواجدة في سوق العملات الأجنبية.

وتتم عملية الـ تداول من خلال الدخول لمنصة التداول واختيار زوج العملات الذي يراه مناسبا ويقوم بشرائه أو بيعة بناءً على التوصيات أو التحليلات الفنية والأساسية لهذا الزوج، والذي يعطي مؤشر عن حركة السعر سواء في الاتجاه الصاعد أو الهابط فيقوم ببيعة في حالة الهبوط أو شرائه في حالة الصعود وهذا ما يسمى التداول بالهامش .

حيث أنه يتم احتساب عدد النقاط التي صعدها هذا الزوج في حال شرائه وإضافة ربحها لرصيدك المستثمر والعكس صحيح .

يتم حساب الأرباح بناءً على عدد النقاط التي تحركها الزوج وحجم العقد، فكلما زاد حجم العقد زاد معه ربح كل نقطة يتحركها .

فمثلا يمكن متابعة حركة آخر رقمين في سعر الزوج لمعرفة عدد النقاط وقياسها بناءً على حجم العقد والذي يسمى (لوت) ويقسم اللوت لأجزاء صغيرة تناسب رؤوس الأموال المتواضعة ويمكن مضاعفته لأكثر من لوت في العقد الواحد، وهذا ما يُمكن الأفراد من المتاجرة والمضاربة في سوق العملات الأجنبية. 

جهات تحويل العملات وتداولها 

 تعمل بتجارة او تحويل العملات جهات متعددة، منها: 

 البنوك: 

تتداول البنوك العملات كل يوم وبكميات كبيرة، فبعض البنوك يمكن أن تتداول مليارات الدولارات يومياً، ويتم في بعض الاحيان تحويل العملات نيابة عن العملاء، كما يتداول بعض التجار العملات لحساب البنك الخاص.

 الأفراد:

يشارك الأفراد في سوق صرف العملات الأجنبية من خلال تبادل الأموال أثناء السفر إلى بلد آخر لأي هدف كان؛ سواء أكان ذلك في المطار أو في البنك.

الشركات:

تستخدِم الشركات المختلفة سوق الصرف الأجبني لتداول العملات والتعامل مع الشركات الأخرى في الدول الأخرى المختلفة، ويكون ذلك من أجل بيع أو شراء سلع، أو تقديم خدمات معينة للدول الأخرىن، والجدير بالذكر أنّ جزءاً هاماً من نشاط سوق الصرف الأجنبي يكون مصدره الشركات التي تتبادل العملات للتعامل مع وجهات مختلفة في البلدان الأخرى.

المستثمرون:

تحتاج شركات الاستثمار التي تُعنى بإدارة المحافظ المالية لعملائها إلى استخدام سوق الصرف الأجنبي لتسهيل المعاملات الخاصة بهم والمتعلقة بالأوراق المالية الأجنبية.

 الحكومات والبنوك المركزية:

للبنك المركزي في بلد معين دورٌ هامٌ في سوق الصرف الأجنبي؛ حيثُ يمكن أن يكون السبب في زيادة أو نقصان قيمة العملة في نفس البلد؛ وذلك من خلال محاولة السيطرة على أسعار الفائدة، أما لتحقيق الاستقرار في السوق فيمكن لتلك الدول أن تستخدم الاحتياطات التي تملكها من العملات الأجنبية.

يمكنك ايضا قراءة: ظهور الدولار و تطورة و انتشارة الكبير.