نصائح للتخلص من تقلب المزاج

تقلب المزاج هي حالة سيئة تصيب معظم الأشخاص لفترات معينة، إذ لا يمكنهم البقاء في مزاج متوازن طوال اليوم فيتعرضون لحالة من تقلب المزاج من حين لأخر، ولا يرتبط المزاج السيء بالتشاؤم والزعل والحزن فقط، ولكن المزاج السيء يترك تأثيره السلبي على الجسم، لأنه يعمل على تخفيض مناعة الجسم مما يؤدي إلى تخفيض المناعة مما يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

    وتعد الفتيات أكثر عرضة لهذه الحالة من التقلب النفسي لأنهن أكثر حساسية فالفتيات يفرحن لأسباب بسيطة وأيضًا يحزن لأسباب تافهة، حتى مع تغير الفصول تتعرض الفتيات لحالات التقلب النفسي، وأيضًا مع تغيرات الهرمونات وتغير السن والمراحل العمرية المختلفة لذلك قررنا أن نقدم عدد من النصائح حول كيفية التخلص من المزاج السيء لدى هؤلاء الأشخاص.

    10 نصائح للتخلص من تقلب المزاج والمزاج السئ :-

    1- لا تقوم بحبس دموعك:

تخلص دائمًا من مشاعرك السلبية ومن طاقة الحزن والتعب التي بداخلك عن طريق الدموع، فلا تكبت مشاعرك الداخلية بحجة فارغة لدى البعض وهو الاعتقاد بأن البكاء هو حالة من الضعف العام ولكن هذا الاعتقاد هو اعتقاد خاطئ، فكبت الدموع هو الشيء الخاطئ بعينه حيث أنه يعرضك للكثير من المشاكل الصحية، بالإضافة إلى أنك في كل الأحوال سوف تخرجين كل مشاعرك السلبية بدلاً من أن تخرج بشكل آخر أو التعرض لمشاكل قلبية.

    2- خذ حمامًا دافئًا:

عندما تشعر أو تشعري بالحزن أو الإرهاق النفسي والتعرض لضغوط كثيرة من شأنها أن تقلب عليك مزاجك اليومي، احرص على أخذ حمام دافئ فيساعدك ذلك على التخلص من المزاج السيء ومن ضغوط العمل لأنه ذلك يعتبر بمثابة تنظيف للنفس وليس للجسد فقط.

    3- الموسيقى لها تأثير كبير:

الاستماع إلى الموسيقي الهادئة يساعد كثيرًا في التخلص من الحالة العصبية ومن المزاج السيء وتساعدك على إراحة اعصابك، وحتى إن كنت من محبي الموسيقي الفرحة ذات الرتم السريع قد تلهمك أيضًا بشيء يخرج الطاقة السلبية التي بداخلك مما يساعدك على أن تخرج مما أنت فيه من يأس واحباط بداخلك.

    4- فكر دائمًا في أحوال الناس الأقل منك حظًا:

التفكير في أحوال الناس الأقل حظًا منك، يدفعك دائمًا إلى أن تحمد الله على ما أنت فيه من نعم كثيرة على الرغم مما أنت فيه من حزن أو ما ينقصك من أشياء، فقط حاول أن تعطي لنفسك فرصة حتى ترى الصورة بشكل أوضح وأحسن وانظر إلى حياتك من جميع الجوانب، ولا تركز على الجانب السيء أو السلبي فقط أو على الشيء الذي لا تحبه، فهناك دائمًا ما هو إيجابي في حياتك أيضًا ويستحق منا أن نعيد النظر ونسعد بحياتنا ونحمد الله دائمًا على النعم.

    5- اضحك كثيرًا:

يمكن علاج الاكتئاب والتقلب النفسي عن طريق الضحك! نعم “العلاج بالضحك”، والذي بدأه نورمان كنز، واثبت فعالية كبيرة في تعزيز مناعة الجسم وزيادة قدرته على الحماية من السرطانات والأورام.

كما أن الضحك يساعد الجسم في زيادة إفراز هرمون الأندروفين، هذا الهرمون الذي يقوم بإرسال إشارات عصبية للدماغ من أجل تعزيز الشعور بالسعادة.

    6- الاسترخاء:

يساعد الاسترخاء والتنفس بالطريقة الصحيحة على تبديد المواد السامة التي في الجسم وتساعد الجسم على التخلص منها، وطبقًا لأحدث الحقائق العلمية مؤخرًا فإن الجسم يقوم بالتخلص من نحو 30% من السموم عبر الأمعاء والمثانة اما الباقي فيتم التخلص منه عن طريق التنفس.
كما أن التنفس أيضًا يساعد على تصفية الذهن وتعظيم الشعور بالطاقة الإيجابية مما يعمل على تحسين المزاج، ويتم ذلك عن طريق تمارين التنفس الصحيحة.

    7- الرائحة الذكية:

اثبتت الدراسات والتجارب العلمية الحديثة على أن للروائح الذكية العطرة تأثير إيجابي واضح على الأجسام والعقول وذلك من خلال قيامها بتنشيط الأعصاب الشمية داخل الأنف، وتعمل هذه الروائح عن طريق تعزيز الجهاز الحوفين في الدماغ المرتبط مباشرة مع المزاج والذاكرة.
كما أن هذا المفهوم مرتبط بشكل أساسي مع العلاج بالعطور، وقد تستغرب هذا النوع من العلاج ولكنه تقليد صحي يستخدم الروائح لعلاج العديد من الأمراض المختلفة وذلك من خلال الأزهار الطبيعية ذات الرائحة القوية كما أن مظهر الأزهار والورود يعطي النفس راحة وصفاء.

وحديثًا يستخدم الارموثيرابي في علاج مرضى الاكتئاب بعطور الياسمين والاوكالبتوس لتسريع العلاج من الأكتئاب كما يستخدم الجريب فروت من أجل زيادة حالات اليقظة والفرح.

    كما يشاع استخدام هذه العطور وزيوتها النباتية في المعابد وفي العلاج بالإبر، أما للاستخدام الشخصي قم بتدليك منطقة الظهر من جهة العنق أو قم بغلي العشبة في الماء واستنشق بخارها عن طريق الأنف وستشعر بحالة غريبة من الاسترخاء.

    8- الأزهار شعور جميل معطر:

الأزهار تملك مفعول السحر وتجلب السعادة والهدوء النفسي، وتقليد تبادل الزهور كهدايا لم يأتي من فراغ، فالأزهار الملونة منها تملك تأثير قوي على المزاج ولها قدرة فائقة على تعديل مزاج المرضى ورفع معنوياتهم، لذلك فتقديم باقة من الورود إلى شخص مريض أو مكتئب كفيلة بإدخال السرور والبهجة على نفسك، فأحرص دائمًا ان تضع فازة من الزهور الطبيعية الملونة على مكتبك وعلى مائدة طعامك فهذا يحسن مزاجك كثيرًا.

    9- ابدء عمل جديد:

المسؤوليات الجديدة قد تساعدك كثيرًا على التخلص من المزاج السيء، قوم بتكليف نفسك بمهمة جديدة وحتى لو مهمة بسيطة فذلك سيخرجك من دائرة التفكير السلبية في شيء واحد يزعجك، قم بتولي مسؤولية زيارة أحد دور الأيتام كل أسبوع مرة أو كل شهر مرة فالعمل الخيري يبعث في داخلك النشاط والحيوية من جديد ويخرجك من الهالة السوداء التي احطت نفسك بها، أو قم بزيارة أحد دور المسنين وتولى رعاية أحد المسنين فهذا يجعلك أفضل كثيرًا.

    10- الإضاءة الجيدة:

احرص على الجلوس في الأماكن ذات الإضاءة الجيدة عند تعكر مزاجك، على عكس المشاع أنه عند الحزن تجلس في الإضاءة الخافتة أو على ضوء الشموع، فهذا الاعتقاد هو اعتقاد خاطئ فجلوسك في الأماكن المظلمة أو ذات الإضاءة الخافتة وقت المرور بحالة المزاج الشيء قد يصيبك بحالة من الخمول وتقلب عليك الأحزان القديمة وتجعل مزاجك يتقلب للأسوأ، لكن الإضاءة الجيدة تبعث بداخلك حالة من اليقظة والنشاط.

    هذه الطرق قد تساعدك في التخلص من حالات تقلب المزاج السيء التي تمر بها من وقت لآخر، وقد تساعدك في تغيير مزاجك السيء نحو الأفضل منه والتخلص من حالة النكد التي ترافق تقلب المزاج مما يدعم صحتك ويجعل روحك مرحة وسعيدة، ابتعد عن الهموم والمشاكل التي لها تأثير سيء على صحتك وعلى مشاعرك فاحرص على أن تخرج طاقتك السلبية في أي نشاط جديد أو أي رياضة أو أي شيء يجعلك سعيد حتى لا تفرغ مشاعرك السلبية في جسدك أو في العنف ضد أولادك أو أي شيء آخر.

المراجع:

  1. ^ Seligman، M.E.P.؛ Walker، E.F.؛ Rosenhan، D.L. Abnormal psychology(الطبعة 4th). New York: W.W. Norton & Company.
  2. ^ Davison، Gerald C. (2008). Abnormal Psychology. Toronto: Veronica Visentin. صفحة 154. ISBN 978-0-470-84072-6.
  3. ^ ، A. (2000.الخوف والقلق : التطوري، والمعرفية، والسريرية وجهات النظر. لويس في M. & فاليس هافيلاند جونز (Eds.). كتيب من العواطف. (pp.573 – 593). نيويورك : مطبعة جولفورد.
  4. ^ Bouras، N.؛ Holt، G. (2007). Psychiatric and Behavioral Disorders in Intellectual and Developmental Disabilities (الطبعة 2nd). Cambridge University Press. [حدد الصفحة]
  5. ^ Barlow، David H. (2002). “Unraveling the mysteries of anxiety and its disorders from the perspective of emotion theory” (PDF). American Psychologist: 1247–63.
  6. ^ المعهد الوطني للصحة العقلية صندوق 3 سبتمبر 2008.

افيوم بحر المعرفة 

9 تعليقات

  1. Hi it’s me, I am also visiting this web site daily, this
    site is really good and the viewers are genuinely sharing pleasant
    thoughts.

  2. Attractive component to content. I simply stumbled upon your website and
    in accession capital to claim that I acquire actually loved account your
    blog posts. Anyway I will be subscribing to your augment and even I achievement you get
    admission to persistently rapidly.

  3. Hello, this weekend is fastidious designed for me, since this occasion i am reading this enormous informative paragraph here at my
    home.

  4. A fascinating discussion is worth comment. There’s no doubt that
    that you ought to write more about this issue, it might not be
    a taboo subject but typically people do not talk about such topics.
    To the next! Many thanks!!

  5. I visit daily some web pages and information sites to read articles,
    except this web site provides feature based writing.

  6. Hi, Neat post. There’s an issue with your website in web explorer, could test this?
    IE still is the market leader and a large portion of people will miss your fantastic
    writing due to this problem.

  7. Tremendous issues here. I’m very glad to peer your article.
    Thanks so much and I’m looking ahead to touch
    you. Will you kindly drop me a mail?

  8. I do accept as true with all of the ideas you’ve offered on your
    post. They’re very convincing and can certainly work.

    Nonetheless, the posts are too quick for starters.
    Could you please extend them a little from subsequent time?
    Thanks for the post.

  9. These are really impressive ideas in on the topic of
    blogging. You have touched some fastidious factors here.

    Any way keep up wrinting.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *