خطوات نجاح الحب 6 نصائح لكل فتاة

الحب هو ذلك الشعور الجميل، والاحساس بالسعادة تجاه شخص ما، وهو ايضاً كيمياء متبادلة بين اثنين. واذا قولنا امه يجب عليكى ان تستحضرى كل الطرق التى تؤدى الى نجاح حبك، فهذا ليس خطأ…. بل ويجب عليكى استخلاص الدروس والنصائح من المعالجين النفسيين الذين يقابلون ثنائيات كثيرة، تواجه مشاكل فى حياتهم، وكيف استطاعوا التخلص من تلك المشاكل.

وهناك بعض القواعد والمبادئ التى يجب عليكى فعلها لتحافظى على شمعة حبك مشتعلة بينك وبين حبيبك.

خطوات نجاح الحب بينك وبين شريك حياتك

   1- تعلمي مهارات التواصل مع حبيبك:

  • إن تعبيرك عن ذاتك بشكل جيد يجعل للحب معنى. وهذا النوع من التواصل يذيب الجليد الذي يتراكم مع الأيام، ويحل أكثر المشاكل تعقيدًا.
  • ربما تنتطرين من شريكك أن يعبر لك عن حبه وهيامه بك، وهذا ما تفضله كل امرأة، ولكن قلة من الرجال يفعلونه.
  • ساعدي شريكك أن يعبر بشكل مسموع عن مشاعره، وهذا يحتاج منك إلى سعة صدر وصبر.
  • كما يحتاج منك إلى احترام هذا البوح مهما كان قليلاً، أو تافهًا من وجهة نظرك.
  • لا تستهزئي بكلماته مهما جاءت متأخرة، فحين يعبر لك شريكك عن مشاعره إن كانت حبًا أو حزنًا أو ألمًا تكونين أقرب الناس إليه.
  • اكتبي 3 طرق تتقينها تجعل حبك يكبر في قلبه، ولا يريد البعد عنك، ومنها الكلمات الغزلية إرسال رسائل حب جميلة، المشاركة في أنشطة كالمشي أو رياضة ما، الذهاب إلى السينما معًا، قراءة كتاب ومناقشته، فكل هذا يفتح حوارًا بينكما، ويبعد الملل عنكما.

خطوات نجاح الحب

2- كوني معه حينما يحتاج:

  • تمر حياتك بكثير من الأزمات ولا تمضي كما ترسمينها أو تريدينها، فقد يحدث بينكما الشجار والخصام، فلا تكوني ممن يستسلمون من اللحظة الأولى أو تميلين مع أول هبة ريح.
  • كوني صبورة، وتعاملي مع المشكلة نفسها ولا تتعاملي مع الشخصية ككل. أي لا تنسي إيجابياته وقت غضبك منه.
  • تذكري كل الأشياء الجميلة التي تفعلانها معًا، وكل ما فعله من أجلك، لا تكوني جاحدة، وسامحي مرة ومرة، ثم انظري للأمر، فإن تكرر كثيرًا، وأصبح يزعجك فعلاً، تحدثي إليه، أخبريه أن الأمر مزعج لك، وناقشيه، فإن اقتنع وكف عما يزعجك كان بها، وإن لم يقتنع فخيريه بين أمرين: إما أن يترك ما يفعله، أو أنك ستتخذين إجراء آخر، والأمر هنا لابد أن يكون أمرًا خطيرًا كتكرار الخيانة،أو الكذب، أو إهمال حقوقك.

3- لا تهتمى كثيراً العتاب:

  • معظم الرجال لا يحبون نبش الماضي، والتحدث عن تقصيرهم فيما مضي، يمكنك أن تكوني إيجابية في عتابك.
  • تذكري الأشياء التي فعلها لك وكنت سعيدة بها، وأنك دائمًا تتوقعين منه الأفضل.
  • اجعلي الإيجابيات وذكر محاسنه مدخلاً لحديثك معه، ثم العتاب، لكن بدون الخوض كثيرًا في التفاصيل، لأنها تعمق المشكلة، وتزيدها.

4- كثرة المشاكل بينكما لا تعنى أن حبكما قد مات:

  • تأكدي أن كل العلاقات بين المتحابين تمر بفترات عصيبة، وقد تتضخم الأمور وتكبر.
  • لكن هذا ليس دليلاً أن الحب بينكما قد مات. إنها الحياة التي تقوم على الاختلافات، فلن تجدي زوجين متشابهين لبعضهما تمامًا في كل شيء، أو أن أحدهما صورة للآخر.
  • ولكن ما يقرب بينهما هو هذه المشاعر السامية التي تقرب الاختلافات، وتجعل للحياة مذاقًا جديدًا.

5- لا تطلبي منه أن الاهتمام:

  • ربما تسير العلاقة بسرعة بطيئة وليست كما ترغبين، اعلمي أن التسرع في سير العلاقة بينكما، أو الاستعجال في اتخاذ خطوات الارتباط الرسمية، من دون معرفة كل منكما للطرف الآخر بشكل كاف، لن يأت بخير أبدًا.
  • الحب في بدايته يعميك عن رؤية حقيقة الشريك، ربما يكون لديه صفات لا تطيقين التعايش معها ولكن بريق الحب يعمي عيونك عنها، كصفة البخل مثلاً.
  • امنحي نفسك وقتًا لكي ترى الشخص الآخر على حقيقته من دون زيف، فالكثير من الفتيات والشباب يلبسون عباءة الحب المزركشة، ويخفون في طياتها صفات لا تظهر إلى بعد الزواج. وهنا تأتي الكارثة، فيصطدم كل منهما بالآخر ويشعران أنهما استعجلا في قرارهما. أعطي نفسك فترة جيدة لاكتشاف الآخر.

6- إحزرى الأنانية التى تدمر الحب:

  • عندما تركزين كثيرًا على إرضاء نفسك فقط، من دون التفكير في شريكك سيقود ذلك إلى تصدع العلاقة، واهتزاز الثقة بينكما، وسيشعر بأنك لست الشخص الذي سيهتم به ويحبه، وسيؤدي ذلك إلى برود العلاقة.
  • كما أن السيطرة نوع من أنواع حب الذات، ومن الصعب بناء الثقة عند وجود هذه الصفة لديك. إذا كنت دائمًا ما تسعين إلى السيطرة على أفكار وصفات شريكك، والتحكم به، فهذا سيؤثر في درجة الحب بينكما، وسيؤدي إلى أن يقوم شريكك بعزل نفسه عنك وتجنبك. لذلك، عليك التخلص من هذه الصفات أو توجيهها بشكل إيجابي.

إقرأ ايضاً:-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *